أخبار عاجلة

تدهور حاد في صحة “كرات” المعتقل في سجن “مركز دمياط” سيئ السمعة

تدهور حاد في صحة “كرات” المعتقل في “دمياط”

تدهورت الحالة الصحية للمعتقل “علي أحمد كرات”، المحتجز بسجن مركز دمياط، والذي يعاني من تليف شديد بالكبد وورم بالفص الأيمن للكبد المنطقة السابعة، بالإضافة إلى تضخم في الطحال وحصوات بالمرارة ودوالي بالمريء وقيء دموي.
واستمرت داخلية الانقلاب في منع الرعاية الطبية اللازمة له، حيث يحتاج لنقله عاجلا لغرفة الرعاية المركزة لوقف التدهور الخطر على حياته.
كان “علي كرات”، الموظف بالتربية والتعليم، قد تم نقله عقب تدهور حالته الصحية من سجن جمصة إلى مستشفى “التخصصي” بالأعصر، والتي استمر بها 3 أيام، وتم عرضه على الأطباء، ثم قامت السلطات الأمنية بنقله مرة أخرى لسجن جمصة، والذي رفض استقباله لخطورة حالته وتدهور الحالة الصحية له، فقاموا برده مرة أخرى ولكن لسجن مركز دمياط سيئ السمعة.
يذكر أن “علي كرات” معتقل منذ أكثر من عامين على ذمة تهمتين تم تبرئته من إحداهما وتأجيل الأخرى، وتستلزم حالته الصحية رعاية طبية فى مكان مجهز؛ لتلقي العلاج اللازم لتهدئة حالة الكبد للحقن الشرياني للورم بالكبد.
وتخشى أسرة “كرات” من أن يلقى مصير اثنين من معتقلي دمياط، اللذين قضيا نحبهما في السجون نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، وهما “محمد الفلاحجي” و”إبراهيم حشيش”.

ومن جانته حمَّل مركز الشهاب لحقوق الإنسان مديرية أمن دمياط المسؤولية عن سلامة المواطن “علي أحمد كرات”، مطالبا بحق المعتقل القانوني في العلاج المناسب.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً