بيان إحصائي بعدد الاصابات الجديدة بفيروس كورونا المستحدث ج.م.ع. (Covid_19- Egypt) من 15 مارس الى 18 ابريل 2020

وزارة الصحة : تعلن تسجيل 19 حالة وفاة ليصبح إجمالي الوفيات 224 وتسجيل 188 إصابة جديدة بفيروس #كورونا ليرتفع أعداد المصابين 3032 اصابة جديدة .
#كورونا_مصر

#نافذة_دمياط : بيان احصائي لحالات الاصابة الجديدة بفيروس كورونا المستحدث بجمهورية مصر العربية من 15 مارس وحتى 18 ابريل 2020 مع رسم بياني توضيحي .

تم تسجيل 188 حالة اصابة جديدة بزيادة 17 حالات عن اليوم السابق ,وهي اعلى نسبة اصابة للحالات الجديدة منذ بداية الجائحة , هذا ويتضح من الجدول و الرسم البياني ايضا زيادة في عدد حالات الوفاة لتصل الى 19 حالة وفاة بزيادة 10 حالات عن امس , وهي العدد الاكبر لحالات الوفيات اليومية منذ بداية الجائحة في اول مارس 2020 . وطبقا للتقارير الصادرة من وزارة الصحة بجمهورية مصر العربية , والتي يشكك فيها الكثير من المحللين في الشأن الطبي .

_ بروتوكول العلاج بوزارة الصحة في التعامل مع حالات الاصابة والاشتباة غير مطمئن , حيث لا يسمح بعمل مسحات جديدة وتوسيع دائرة التحاليل , الا في اضيق نطاق للحالات المتاخرة والحرجة فقط من المصابين من المخالطين او في دائرة الاشتباة ,هذا وقد اظهرت الاحصاءات وتحليلات منظمة الصحة العالمية وطبقا للتقارير الصادرة من وزارة الصحة المصرية حيث اوضحت ان نسبة 30 % من الوفيات ماتت قبل وصولها الى المشافي . وان اجمالي ما تم من مسحات يصل الى 25000 مسحة فقط حتى الان , بحسب الصفحة الرسمية لمنظمة الصحة العالمية .

_ نسبة الإصابات بين الطواقم الطبية المصرية تبلغ نحو 10% من جملة الإصابات وهي أعلى نسبة إصابة بين الطواقم الطبية على مستوى العالم وتؤكد أن أطباء مصر وممرضيها يكافحون الوباء بلا إمكانات ولا أدوات وقاية أو حماية من العدوى.

نأمل ان يعود الانخفاض لاعداد الاصابات مرة اخرى حتى ينحسر هذا الوباء , النسبة المئوية لاعداد الوفيات من 2.6 % من اجمالي عدد الاصابات والتي وصلت الى 3032 صابة حتى الان بحسب تقارير وزارة الصحة بمصر . فالحذر الحذر من التهاون في الحظر وعلى الشعب والاهالي والحكومة على السواء الالتزام التام باجراءات الحجر والحظر والوقاية ,فقد يحدث انتكاسة كبيرة يصبح فيها الفيروس اكثر شراسة . وليست السعودية منا ببعيد فقد وصلت موجة الاصابات في يوم واحد الى ارتفاعا حادا وغير مسبوق لإصابات كورونا وصل الى 1132 حالة جديدة , رغم التنبيهات والاجراءات الاحترازية المتخذة والتشديد وحظر مناطق باكملها , وغلق المسجد الحرام ومنع الصلوات بالمساجد , فماذا يحدث عندنا لا قدر الله , في ظل ضعف الامكانات والعشوائية والتراخي في سرعة اتخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب , خاصة وان اليوم وصلنا لاعلى نسبة اصابة يومية منذ تفشي الوباء وانتشاره بالعالم ,هذا وقد صنفت منظمة الصحة العالمية وباء كورونا وانتقاله من كونة وباء الى درجة اعلى وهي الجائحة .

وقد اصدرت وزيرة الصحة بحكومة الانقلاب هذا البيان الاحصائي التطميني الا انه مرعب وخطير

معدلات الإصابة داخل جمهورية مصر العربية وفق البيانات الرسمية :

الوصول لأول 500 حالة إصابة ( 26 مارس 2020 ).

الوصول لثان 500 حالة إصابة ( 3 إبريل 2020 ).

الوصول لثالث 500 حالة إصابة ( 7 إبريل 2020 ).

الوصول لرابع 500 حالة إصابة ( 11 إبريل 2020 ).

الوصول لخامس 500 حالة إصابة ( 15 إبريل 2020 ).

الوصول لخامس 500 حالة إصابة ( 18 إبريل 2020 ).

تحدثنا هنا أن معدل الإصابة ووصوله (وفق البيانات الرسمية والتي هي بطبيعة الحال كذب وتدليس من النظام العسكري) المعدل كان كل (500 حالة : 4 أيام).

اليوم سيكون المعدل كل (500 حالة : 3 أيام). ولا حول ولا قوة إلا بالله

#كورونا_مصر

حمى الله مصر واهلها من كل مكروه وسوء .

يلاحظ ان اجمالي عينات الاختبار 25000 مسحة بمصر حتى الان

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً