بالأرقام..صناعة الموبليا بدمياط والسنوات العجاف

سنوات عجاف مرت على مصر وبالقلب منها دمياط ،تراجعت فيها الصناعات الرئيسية ومنها صناعة الموبليا التي تعرف بها دمياط ويعمل بها أغلب أبنائها.

رصد فريق عمل #نافذة_دمياط بالأرقام أسعار الخامات التي تستخدم في تصنيع الأثاث ومواد الدهانات خلال الثلاث سنوات الأخيرة والزيادة الرهيبة في أسعارها وأثر ذلك على صناعة الموبليا وبالتالي العاملين بها.

يوجد بمحافظة دمياط بها 39000 تسع وثلاثون الف ورشة صغيرة و متوسطة، و متوسط من يعملون بهذه الصناعة حوالي نصف مليون صانع وحرفي .

وبمتابعة أسعار الخامات الأساسية في التصنيع خلال السنوات الثلاثة الأخيرة نقترب قليلا من حجم الكارثة:

1-لوح أبلاكاش سيه :فقد ارتفع سعره من 32 جنيها للوح في عام 2013 إلى 60 جنيها في 2016.

2-لوح أبلاكاش كوري :ارتفع سعره من من 31 جنيه في عام 2013 إلى 39 جنيه في 2016.

3-متر خشب بياض :ارتفع سعره من 1600 جنيه في 2013 إلى 2500 جنيه في 2016.

4-برميل غراء أبيض :ارتفع سعره من 330 في عام 2013 إلى 440 في 2016.

5-متر خشب زان :ارتفع سعره من 2300 جنيه في 2013 إلى 6000 جنيه في 2016.

وبحسبة بسيطة نجد أن متوسط الزيادة في تصنيع غرفة النوم أو السفرة (غرفة متوسطة) يقترب من ألف جنيه ،هذا بخلاف زيادة الأجور و الإيجارات و تكاليف انقطاع الكهرباء ،باللإضافة لحساب زيادة قيمة الدولار التي تجاوزت 16 جنيها مصريا .

 

حال الورش بدمياط حاليا

في دراسة لبعض القرى المصنعة للموبيليات بدمياط (الحوراني – البصارطة – ميت الشيوخ – السيالة – العنانية – الخياطة )
متوسط الورش والمصانع التي أغلقت نهائيا أوغيرت نشاطها حوالي 40% .

ومتوسط الورش التي تعمل بأقل طاقتها وخفضت عدد العمالة ويتراكم المنتج دوب بيع في انتظار تحسن الأوضاع  يتجاوز 60% و 70%.

هل يوجد زيادة في سعر المنتج يتوافق مع زيادة الخامات؟؟

بالعكس مع زيادة أسعار الخامات تزامن ذلك مع انخفاض سعر الغرفة 1000 جنيه ،وبهذا مع وجود الزبون الذي يشتري فإن النجار يخسر من رأس ماله ألف جنيه وهي مأساة يعاني منها الكثير من أبناء دمياط.

ما الذي تحمله الأيام القادمة لأبناء دمياط ولكن يبدو أنها سنوات عجاف تزامنت مع مجئ قائد الإنقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي ومجئ الكساد ووقف الحال وغلاء الأسعار معه .

 

 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً