أخبار عاجلة

الرئاسة التركية : أردوغان اعتذر لأسرة الطيار الروسي وليس لبوتين

قالت الرئاسة التركية : إن “الرئيس رجب طيب أردوغان، لم يعتذر عن حادث إسقاط المقاتلة الروسية”، وذلك في الرسالة التي بعثها لنظيره الروسي، فلاديمير بوتين،يوم الاثنين.

وأشارت “الرئاسة” إلى أن أردوغان أعرب في رسالته عن حزنه العميق لذوي الطيار الروسي، قائلاً فيه: “لا تؤاخذوننا”، وهو خطاب موجه لأسرة الطيار، وليس للدولة الروسية.

وشددت الرئاسة على أن “رسالة الرئيس التركي، لم تتحدث قطعيًا، عن تقديم تعويضات لذوي الطيار”، لافتة إلى أن الموقف التركي لن يتغير حيال القضايا المتعلقة بشبه جزيرة القرم، والأزمتين السورية والأوكرانية، وإنما أصبح بالإمكان مناقشة هذه القضايا مع الجانب الروسي بشكل مباشر.

وفي ذات السياق، نفى رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في تصريحات صحفية ، الادعاءات حول اعتزام تركيا دفع تعويضات لموسكو بخصوص إسقاط المقاتلة الروسية التي اخترقت الأجواء التركية العام الماضي.

و قال يلدريم “كلا لا يوجد مثل هذا الشيء عبرنا عن أسفنا فقط، وتقاسمنا آلامهم، وإن الإجراءات القانونية اللازمة متواصلة بحق الشخص الذي اعتبر أنه مسؤول عن مقتل الطيار الروسي بعد هبوطه في الجانب السوري “.

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أن الرئيس التركي، بعث برسالة إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أعرب فيها عن حزنه العميق حيال حادث إسقاط المقاتلة الروسية العام الماضي، مشيرًا إلى أن أردوغان قال في رسالته: “أتقاسم آلام ذوي الطيار الذي قُتل في الحادث، وأتقدّم بالتعازي لهم وأقول لهم: لا تؤاخذوننا”.

وكانت مقاتلتين تركيتين من طراز “إف – 16″، أسقطا مقاتلة روسية من طراز “سوخوي – 24″، في نوفمبرالماضي، لدى انتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بولاية هطاي جنوبًا.

وعلى خلفية حادث إسقاط الطائرة، شهدت العلاقات بين أنقرة وموسكو توترًا، حيث أعلنت رئاسة هيئة الأركان الروسية، قطع علاقاتها العسكرية مع أنقرة، إلى جانب فرض قيود على البضائع التركية المصدّرة إلى روسيا.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً