استغاثة من أهالي “شط جريبة”بدمياط

تقع قرية “شط جريبة” في بداية طريق دمياط _عزبة البرج على طريق تتولى حكومة الإنقلاب العسكري رصفه منذ ثلاث سنوات ولم ينتهي حتى الآن.

ومع اقتراب الدراسة تزداد هموم الأهالي لوجود حضانتين ومدرستين ابتدائي على جانب الطريق مباشرة ما يعرض حياة الأطفال للخطر خصوصا مع وجود الطريق بوضعه الحالي.

ينتظر الأهالي الانتهاء من رصف الطريق الذي لا ينتهي ولكنهم تنبهوا لوجود عدة مشاريع ستؤدي لحفر الطريق مرة أخرى بمجرد الانتهاء منه ليعود لحاله القديم مرة أخرى.

يعبر الأطفال على ترعة للذهاب من وإلى الحضانة والمدرسة وهو ما يزيد الخطر عليهم ،فتوجه الأهالي باستغاثة لرصف لردم الترعة دون أدنى استجابة.

كما أنه يوجد مشروع صرف صحي بجوار الطريق أدرجته وزارة الإسكان في خطتها لعام 2014 دون البدء فيه .

وهو ما أثار مخاوف الأهالي من البدء فيه بعد الانتهاء من رصف الطريق فيتم حفر الطريق مرة أخرى كما هي عادة حكومات العسكر المتعاقبة.

كما ينبه الأهالي محافظ دمياط وحوكة الانقلاب لوجود منازل قليلة على جانب الطريق تستحق توصيل الغاز ويتسائلون:هل تنتظر المحافظة الانتهاء من رصف الطريق ثم حفره لتوصيل الغاز مرة أخرى؟؟!!!

وهكذا يظل حال المواطن في ظل حكومة الإنقلاب دوامة من المشاكل والمخاوف وتجارة وسبوبة الضحية فيها هو المصري المطحون بالهموم والمشاكل والأسعار.

 

 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً