أخبار عاجلة

اختفاء 1500 صنف دواء بسبب الدولار

كشفت غرفة الأدوية باتحاد الصناعات المصرية عن وجود 1500 صنف من الأدوية في طريقها للاختفاء؛ بسبب أزمة الدولار واستمرار مشكلة عدم تحريك الأسعار.

وقال محمد البهى، نائب رئيس غرفة الأدوية باتحاد الصناعات المصرية، في تصريحات صحفية اليوم السبت:

إن الغرفة تقدمت منذ فترة باقتراح لمجلس الوزراء، بمراجعة أسعار الأدوية التى يقل سعرها عن 20 جنيها، لرفعها بنسب تتراوح ما بين 10 و20%، وبحد أدنى ما بين 2 و4 جنيهات.

وأضاف البهي أن نحو 14 ألف صنف دواء مسجل منذ فترات طويلة بأسعار قديمة، ما دفع الغرفة إلى التقدم باقتراح لتحريك الأسعار؛ حفاظا على الصناعة التى تعتبر أمنا قوميا، مشيرا إلى أن وزارة الصحة لديها ملف لكل الأدوية التي تحتاج لرفع أسعارها.

وكانت وزارة الصحة في حكومة الانقلاب قد وافقت مؤخرا على زيادة فى أسعار بعض الأدوية، تجاوز بعضها نسبة 100%، منها “جوسبرين أقراص” الذى ارتفع سعره من 5 إلى 10 جنيهات، “وستريم أقراص” من 2.25 إلى 4 جنيهات، و”لجنوكايين كريم” من جنيهين إلى 4.25 جنيهات، و”نودريبرين أقراص” من 10 إلى 18 جنيها، و”فورتاكورتين أمبول” من 9 إلى 15 جنيها، و”درامينكس أقراص” من 3 إلى 6 جنيهات.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً