أخبار عاجلة

أهالي محتجزين باليمن: مفاوضات «غير رسمية» للإفراج عن أصحاب 3 مراكب صيد ( والدولة ولا كأني سمعت حاجة )

أهالي محتجزين باليمن: مفاوضات «غير رسمية» للإفراج عن أصحاب 3 مراكب صيد

قال أهالي الصيادين المحتجزين في اليمن، الأربعاء، إن أصحاب المراكب الثلاثة بدأوا التفاوض مع السلطات اليمنية على مقدار الغرامة التي طالبت بسدادها مقابل الإفراج عن المراكب والصيادين المحتجزين.
أخبار متعلقة
* مصدر ملاحي: الصيادون المحتجزون باليمن تحت قبضة الحوثيين
* السلطات اليمنية تحتجز 3 مراكب صيد على متنها 45 صيادًا من المطرية وعزبة البرج
* العشرات من أسر الصيادين المحتجزين في اليمن يطالبون السيسي بالتدخل
وسادت حالة من الحزن والغضب بين العشرات من أهالي مدينة المطرية بمحافظة الدقهلية، عقب الإعلان عن احتجاز 25 صيادًا من أبناء المطرية لدى السلطات اليمنية، والتي احتجزت 3 مراكب صيد، الإثنين، وعلى متنها 45 صيادًا بينهم 25 من المطرية و20 من عزبة البرج بمحافظة دمياط.
وقال محمد الغريب شردي، من مدينة المطرية ووالد أحد الصيادين المحتجزين، ل«المصري اليوم»: «المراكب تم احتجازها منذ 5 أيام، وأخفينا الأمر حتى نعلم مصير أبنائنا، وكنا نعاني من القلق والحزن وضغطنا على أصحاب المراكب لقبول سداد الغرامات مقابل الإفراج عن الصيادين والمراكب، وأخيرًا استجاب أصحاب المراكب وقرروا سداد الغرامة المقررة نتيجة مخالفة قانون الصيد والصيد في المياه الإقليمية اليمنية بدون تصريح، وهذه الغرامة تسدد بالدولار».
وأضاف «شردي»: «حاليًا لايوجد أي اتصال بالصيادين المحتجزين هناك، حيث تم مصادرة كافة أجهزة التليفونات المحمولة معهم منذ يومين، والآن لا نعرف عنهم شئ سوى ما يذكر بالصحف».
وتابع: «لو التزم أصحاب المراكب بدفع الغرامة وقاموا بسدادها بالفعل بعدها سيعود الصيادين إلى مصر خلال يومين، ونستطيع الاطمئنان عليهم، وما نخشاه هو استمرار بقائهم هناك لأن اليمن في حالة حرب ويمكن أن يتعرضوا للإيذاء في أي وقت».
وذكر أن «أسر الصيادين توقفوا عن مطالبة الحكومة المصرية بالتدخل حتى تنتهي المفاوضات غير الرسمية لإطلاق سراح الصيادين لأنها أفضل في الوقت الحالي».
اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً