أخبار عاجلة

“أمن الانقلاب” يفرض حظر التجوال بـ”ميت سلسيل” ويعتقل 35 شخصًا

كشفت مصادر من مدينة سلسيل عن أن قوات أمن الانقلاب بمحافظة الدقهلية قامت اليوم بحملة إزالات للعديد من “يفط وتند” محلات المدينة.

وقال أحد ألأهالي ويدعى “محمد أحمد محمود”، صاحب محل بقالة، إن الشرطة اعتقلت 35 شخصًا من المدينة، فيما انتشرت قوات الأمن بشكل مكثف منذ صباح اليوم، وحاصرت المركز بالكامل، بعد أن شهدت المدينة تظاهرات من الأهالي تضامنًا مع المتهم بقتل طفليه، والذين يرفضون اعترافاته بالجريمة ويقولون إنه يعترف تحت الإكراه.

وأضاف “أحمد” أن هناك انتشارًا مكثفًا من رجال المباحث، ويقومون باقتحام المنازل والمحلات للكشف عن العديد من الأهالي، وقاموا بإلقاء القبض على البعض منهم ممن يشتبه في أنه شارك في التظاهرات.

وكشف مصدر مسئول أن قوات الأمن فرضت نوعًا من حظر التجوال في المدينة بالكامل، ومنعت خروج أي أشخاص من منازلهم.

كانت اشتباكات عنيفة أمس قد نشبت بين أهالي مدينة “ميت سلسيل” التابعة لمحافظة الدقهلية وقوات الأمن عقب تنظيمهم مظاهرة حاشدة بالقرب من منزل محمود نظمي المتهم بقتل طفليه، رافضين اتهامه بمقتل طفليه.

وفضت قوات أمن السيسي بمحافظة الدقهلية، مساء الثلاثاء، تجمهرًا لبعض الأهالي في مدينة ميت سلسيل؛ والذين تجمعوا أمام منزل عائلة المتهم محمود نظمي، 31 سنة، والمتهم بقتل نجليه “ريان” و”محمد” بدعوى حماية باقي الأسرة من محاولة البعض النيل منهم.

وألقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المواطنين، والذين تجمهروا في أحد الشوارع الرئيسية بالمدينة، محاولين التوجه إلى مركز الشرطة والتظاهر أمامه.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً