اطلاق نار كثيف و متقطع في اشتباك بين الشرطة و تشكيل اجرامي في عمارات ال27 بحي مبارك بدمياط الجديدة

 

قضاء العسكر فرع «القضاء الاداري» يرفض أداء قيادات ‫الإخوان‬ صلاة الجمعة بسجن طرة

 

أمن الانقلاب يحاصر قرية أم الرضا و مداهمة و تكسير عدة منازل

 

أنباء عن حملة أمنية لميليشيات الانقلاب على مستوى المحافظة الليلة

 

حملة أمنية بقرية العنانية بسيارة ميكروباص بيضاء و قوات الامن تحاصر قرية البصارطة وتطلق طلقات الخرطوش والرصاص الحى وتعتقل احد رافضى الانقلاب بعد ضربه .

 

مليشيات أمن الانقلاب تقتحم قرية البصارطة مع إطلاق كثيف للرصاص في الهواء واعتقال أحد الشباب

 

محسوب : أنا و حاتم عزام ما زلنا أعضاء في التحالف بصفتنا الشخصية و ليست الحزبية

 

قوات فض الشغب بالاضافة الى القوات الخاصة والشرطه المدعومين بالبلطجية تحاصر قرية البصارطة الآن

 

أبو عبيدة : موعدنا مع خطاب النصر في باحات المسجد الأقصى

 

اسماعيل هنية في مهرجان النصر بـغزة‬ الآن:طوبى لكم يا أهل غزة وأنتم تصنعون الملحمة وأنتم تكتبون التاريخ وأنتم تصعدون مدارج المنتصرين، وأنتم تعرجون إلى قبة الصخرة. ‫

 

مليشيات أمن الانقلاب تداهم الآن المنازل في قرية البصارطة

 

مخبر يعتدي على مسيرة بالبصارطة و يتصدى له الشباب ، واحراق دراجته النارية وقوات أمن الانقلاب تقتحم القرية وتطلق الرصاص و أنباء عن حملة مكثفة بالقرية ثأراً للمخبر المعتدي

 

الله أكبر و لله الحمد ....انتصرت غزة ... وفرضت المقاومة شروطها: بعد إعلان وقف إطلاق النار .. محمد الضيف يسمح للمستوطنين بالعودة لمنازلهم ورفع الحظر عن الطيران في مطاربن جوريون

 

أبو زهري: نهنئ شعبنا الفلسطيني بالانتصار العظيم ، نجزنا ما عجزت عنه جيوش العرب مجتمعة، قيمة هذه المعركة هي تحرير القدس مستقبلا ،دمرنا هيبة الردع الصهيونية ولن يفلح نتنياهو بالدفاع عن فشله، و أقول للصهاينة :بامكانكم العودة الى بيوتكم بعد دخول التهدئة

 

رشقات صواريخ القسام تمطر سماء الأراضي المحتلة و تل الربيع قبيل الاعلان عن الهدنة المتوقعة .....المقاومة هي الأعلى و الأعز

 

موسى أبو مرزوق: انتهت التفاوضات وصولا للتفاهمات التي تتوج صمود شعبنا ونصر مقاومتنا، في انتظار البيان المحدد لنقطة الصفر ووقف العدوان.

 

نساء الاقصى يتصدين الان لاقتحام اليهودي المتطرف غليك وعدد من المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك

 

مشكلة تأخر الزواج عند الجنسين

2008-08-29 00:00:00

بقلم سالى فوزى - دمياط

 

مقدمة

 

يوجد فى مجتمعنا الحاضر كثير من المشكلات الإجتماعية التى ترجع إلى عدة عوامل تحاصرنا وتقيدنا وتؤدى بنا إلى ضغوط نفسية قد تسلمنا إلى مالا تحمد عقباه ...

سنتعرض فى هذه السلسلة إن شاء الله إلى عدة مشكلات هامة تواجه كل بيت مصرى وعربى  وتهدد أمنه واستقراره ..وسنتناول بإذن الله بعض أسباب تلك المشكلات ونتائجها و أتمنى من الله سبحانه وتعالى أن يوفقنى وإياكم فى إيجاد الحلول لهذه المشكلات التى استفحلت داخل مجتمعاتنا العربية ...

ومن أهم هذه المشكلات .. مشكلة تأخر الزواج عند الجنسين ...وأقول مشكلة تأخر الزواج وليست العنوسة ... لأن تأخر زواج الفتاة بضعة أعوام عن قريناتها لا يعنى إطلاقا أنها أصبحت عانسا ...فالعنوسة ليست تأخر قطار الزواج وإنما تعنى فواته... فمن الظلم أن نطلق على من تخطت الثلاثين أو الأربعين لقب عانس ... لأنها لا تزال لديها الفرصة للحاق بقطار الزواج وتحقيق السعادة التى تنشدها بإذن الله ...   والله الموفق ،،

 

             مشكلة تأخر الزواج عند الجنسين

 


عرض المشكلة :

 

صارت مشكلة تأخر الزواج عند الجنسين من أهم المشاكل الإجتماعية الحالية والتى  تمثل عبئا كبيرا على الحالة النفسية لكل من الشاب والفتاة على السواء ولكل منهم ظروف وأسباب لتأخر الزواج من جانبه .. وسنتطرق فيما يلى لأهم تلك الأسباب –

أسباب تأخر زواج الفتيات :

 

1- المغالاة فى المهور ومتطلبات الزواج :

كل أسرة تحلم باليوم التى تزوج فيه إبنتها وتفرح بها وتسلمها إلى زوج يحافظ عليها ويحسن إليها ويسعدها ويلبى لها إحتياجاتها .. وبناء على ذلك نجد بعض الأسر يغالون فى المهور وما يتبعها من شبكة ومقدم ومؤخر وحفلة ومنزل مؤثث على أحدث طراز كضمان لحقها .. ولسعادتها .

2- اشتراط  ذوى المؤهلات :

نجد بعض الفتيات ممن يحملن مؤهلات عليا يضعن فى إعتبارهن أن المؤهل العالى للزوج شرط أساسى لقبول الزواج .. فلا يفكرن فى قبول طلب زواج ممن يحمل مؤهل متوسط أو فوقه أو دونه .

3- تعدد مرات خطوبة الفتاة السابقة :

قد يكون من أسباب تأخر زواج الفتاة تعدد خطوباتها السابقة .. فبعض الشباب ينئون عن الزواج من فتاة تمت خطبتها أكثر من مرة فيما قبل .

4- اشتراط مستوى إجتماعى وإقتصادى معين :

بعض العائلات ممن يتسمون بالوجاهة الأجتماعية والثراء لا يفكرون بتزويج بناتهم إلا من أشخاص على نفس الدرجة من الثراء ونفس المستوى الإجتماعى .

فى حين أن بنات العائلات الفقيرة يعانين من تأخر الزواج أيضا لتواضع مستواهم الإجتماعى والإقتصادى .

أسباب تأخر زواج الشباب :

 

1- ضيق ذات اليد وضعف المستوى الإقتصادى :

معظم الشباب فى هذه الأيام يطرح فكرة الزواج جانبا ..حتى يستطيع تكوين نفسه  وتوفير ما يكفى لتأسيس عشا للزوجية .. وينهمك فى العمل أو يسافر للخارج لتكوين رصيد يكفيه لتلبية متطلبات الزواج .

 

2- البطـالة :

 

البطالة من أهم أسباب تأخر زواج الشباب .. فالشاب يتخرج من الجامعة  ليجد نفسه بلا عمل وبلا دخل ... وإن سعى الشاب للحصول على وظيفة ليسد احتياجاته ووفق فى ذلك فإن دخله لا يكاد يكفيه.. فكيف يؤسس به بيتا ويتولى مسئولية زوجة وأولاد ؟!

والبعض الآخرلا يستطيع  إيجاد هذا العمل ويكتفى بالجلوس على المقاهى والبحث عن إعلانات الوظائف الخالية فى الصحف .

إذا متى يكون الشاب مؤهلا للزواج ... بالتأكيد ووفقا لهذه الظروف بعد سن الثلاثين ... وهذا الشاب الذى تخطى الثلاثين عاما عندما يريد الزواج فانه يبحث عن فتاة جامعية أو فتاة حديثة التخرج أى يتراوح أعمارهن بين 20 : 24 عاما !! إذا أين تذهب باقى الفتيات والتى تتراوح أعمارهن من 25 : 30 عاما ؟ هل تتطلع إلى الزواج من رجل تخطى الأربعين .. إن هذا لظلم بين !!!

 

3- عمل ذوى المؤهلات فى وظائف متواضعة :

 

حقا إن كل العمل الحلال عمل شريف...  وليس معنى أن يعمل الشاب بائعا فى سوبر ماركت أو فى صيدلية أو فى محلات ملابس ومفروشات أو سائقا على تاكسى  رغم ان لديه مؤهل عال أو متوسط .. أن هذا يقلل من شأنه .. بالعكس ، لكن للأسف لاتزال هناك بعض الأسر تجد حرجا فى ذلك وترفض مثل هذه الزيجة .

 

4- اشتراط الزوجة العاملة :

 

بعض الشباب يشترطون عند الزواج أن تكون الزوجة إمرأة عاملة كى تساعدهم فى تحمل أعباء الحياة .. ونظرا لحالة البطالة المنتشرة بين الشباب الذكور فإنه من الصعب تحقيق هذا الشرط لدى الفتيات ..

 

 

 

الآثار السلبية الناتجة عن مشكلة تأخر الزواج :

 

الآثار المشتركة بين الجنسين :

1- زيادة الضغط النفسى والعصبى على الشباب والفتيات مما  يؤدى إلى نقص فى الكفاءة المهنية و الغضب والسخط  على الحياة والظروف .

2- الشعور بالأكتئاب المستمر وسوء التوافق النفسى والإجتماعى .

3- ظهور أنواع و أشكال جديدة للزواج إلى جانب الزواج العرفى كزواج المسيار وزواج الفريند .

4- ازدياد حالات الإغتصاب والتحرش التى أصبحت منتشرة هذه الأيام بشكل غير معهود من قبل .

 

بالنسبة للفتيات :

1- لجوء الفتيات إلى العزلة والخجل من نظرات الأقارب والمعارف والحساسية من أقل كلمة  وكأن بهن عيبا يريدن إخفاؤه عن الآخرين .

2- زيادة تبرج الفتيات فى الشكل والملبس والأخلاق للفت أنظار الشباب .. حتى و إن كان هذا الشاب متزوجا ولديه أسرة .

3- اللجوء إلى الشات وإرتياد غرف الدردشة والتعارف عبر الإنترنت بما يحمله من مخاطر جمة للفتاة .

 

بالنسبة للشباب

1- لجوء الشباب إلى مشاهدة الفيديو كليب والأفلام الإباحية وممارسة الرذيلة والعادات السيئة والبعد عن الدين والأخلاق ..

2- الزواج من أجنبيات لقلة النفقات والتكاليف .

 

 

        كيف يمكننا حل هذه المشكلة ؟؟؟

 


1- التيسير على الشباب فى المهور :

 

على أولياء أمور الفتيات أن ييسروا الزواج لطالبيه من الشباب ليحافظوا على شباب المسلمين من الغرق والسقوط فى الرذائل ... وخاصة إذا كان الشاب المتقدم للزواج متدين وحسن الخلق وكما قال رسولنا الكريم  ( إذا أتاكم  من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ، الا تفعلوا تكن فتنة في الارض وفساد كبير)  رواه البيهقي والترمذي، وحسنه الألباني..

هذا دليل على أن حسن الدين والخلق هو الشرط الأساسي لإتمام عمليه الزواج بعيداً عن المغالاة في المهور والهدايا والأمور الأخرى التي نشاهدها اليوم. فمسألة المهر هذه رمزية فى الإسلام وهى دليل على المحبة وليست للتفاخر والتباهى ... ويتجلى هذا في فعل الرسول حيث اعتمد مهرا للعروس سورة من القرآن الكريم عندما لم يجد المتقدم للزواج مالاً مما يعني أن مسألة المهر هذه رمزية في الإسلام ... إن تيسير عملية الزواج من قبل أولياء أمور الفتيات سيشجع الشباب على الزواج وتحل مشكلة الاثنين معا ً، التى هى من صنع أيدى البشر بما يضعوه من عراقيل ومعوقات وبدع لا تمت للإسلام بصلة ،  فالاسلام يسر لا عسر ..

 

2- تقليل مطالب الزواج ونفقاته، وتسهيل إجراءات الاحتفال بالزواج وعدم المبالغة:

 

ينبغى على أولياء أمور الفتيات عدم التعنت وفرض الشروط المعوقة للشاب المتقدم للزواج كنوع الأثاث وعدده وثمنه وحجم شقة الزوجية وعدد الحجرات بها .. كذلك ينبغى عدم التبذيروالإسراف المبالغ فيه فى حفلات الزواج .. فالزوج والزوجة أحق بهذه الأموال التى تهدر بلا حساب فى بداية حياتهم ..

 

3- تفعيل مشاريع الزواج الجماعي من أجل تقليل المصاريف وإعانة المحتاجين.

 

هناك العديد من رجال الأعمال والمؤسسات الخيرية والبرامج الرمضانية التى تهتم بمشكلات المجتمع والتى يمكن أن يكون لها دور فعال وحيوى فى الحد من هذه الظاهرة إذا تبنت المزيد من مشاريع الزواج الجماعى .

 

4- تفعيل دور الأباء والأخوة الذكور فى البحث عن زوج صالح :

 

ليس عيبا أبدا أن يخطب الأب لابنته أو الأخ لأخته طالما وجد شابا مشهود له بالتقى والعفاف وارتأى فيه أنه سيكون زوجا صالحا لابنته أو لأخته يصونها ويكرمها ويحافظ عليها .

 

5- اعتناء مراكز البحوث والمؤسسات العلمية والأكاديمية بمشاكل الشباب، والتي منها صعوبة الزواج، وإعداد البحوث النظرية والميدانية من أجل الخروج بتوصيات مفيدة ونافعة.

 

فهذه المشكلة تستحق بذل الجهود من قبل المؤسسات التربوية والاجتماعية والعلمية والأكاديمية من أجل إعفاف الشباب والتى تعد من أولى الأولويات وأكثرها ثوابا لدرء المفاسد التى تفشت فى المجتمع .

 

?تلك كانت بعض الحلول التى إستطعت تقديمها .. و أتمنى أن أكون قد وفقت فيها ... وأحب أن أهمس فى أذن أختى الفتاة التى تأخرت قليلا فى الزواج بالآتى  :

 

إن الزواج وتقدمه وتأخره وتيسره وتعسره كل ذلك بقدر الله ، ولا يعني هذا ألا نأخذ بالأسباب ... لكن بحذر فليست كل الطرق ممهدة للسير فيها .. وليس كل من نقابل فى طريقنا يعمل لوجه الله تعالى ويرشدنا للطريق الصحيح ... فالطريق ملبد بالغيوم والذئاب البشرية والثعالب الماكرة وبمحبى التسلية والتمتع على حساب مشاعرنا ...

 

فاحذرى أختى من اللجوء إلى الانترنت ومواقع تيسير الزواج  أوارتياد غرف الدردشة أو رسائل SMS   التى توجد فى القنوات الفضائية  فهناك من ينتظرك ويتربص بكى ليحصل على متعة زائفة على حساب  قلبك و مشاعرك من منعدمى الضمير والأخلاق .. ولا تتعجلى الأمور واصبرى قليلا فالزواج رزق مقدر بوقت حدده الله سبحانه وتعالى وسيأتيك إن شاء الله فى الوقت المحدد بالدقيقة والثانية

 

وكما قال رسولنا الكريم

عَجَبًا لأَمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ ، وَلَيْسَ ذَاكَ لأَحَدٍ إِلا لِلْمُؤْمِنِ ، إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ ) رواه مسلم)

 

فلا تستسلمى للإكتئاب واليأس والترقب من القيل والقال واستثمرى فراغك فى أشياء مفيدة ... إشتركى فى جمعية خيرية .. إرسمى بسمة على وجه طفل يتيم .. وسعى دائرة أصدقائك ومعارفك .. صلى رحمك ... اذهبى للمساجد  ..احفظى القرآن  وادرسى تفسيره ... ادرسى حاسب آلى .. ولغات أجنبية .. تعلمى فنون الطهى والتطريز والخياطة و أشغال الإبرة ..  كل هذه الأشياء الجميلة التى ربما لن يسعك الوقت لعملها وتعلمها لو كنتى متزوجة ...

 

وأرجوا منكى أن تنظرى حولك لمعارفك وأقاربك وجيرانك وأصحابك ستلاحظى أن:  لا كل من تزوج صار سعيدا .. ولا كل من لم يتزوج صار تعيسا ... ولا كل من تزوج رزق بذرية ... ولا كل من رزق بذرية رزق بذرية صالحة ...

إن السعادة نسبية ليست محددة بشئ محدد ننتظره .. فاصنعى سعادتك بنفسك واجعلى من دنيتك زادا لآخرتك .. وأكثرى من الصلاة والدعاء وسيتقبل الله منكى إن شاء الله ...

وأخيرا ...أحب أن أختم بدعاء تيسير الزواج تقبله الله منا ومنكم ،،،

 

اللهم أنى أسألك بأني أشهد أن لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد

إقض حاجتي وأنس وحدتي فرج كربتي أجعل لي رفيقا صالحا  كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا فانت بي بصير يا مجيب المضطراذا دعاك ، أحلل عقدتي امن روعتي  وفرج كربتي

يا إلهي هب لي من لدنك زوجا صالحا واجعل بيننا المودة والرحمة والسكن إنك على كل شئ قدير يا من يقول للشيء كن فيكون اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفى الآخرة حسنة وقنا عذاب النار رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين .

 

 

اترككم فى رعاية الله وامنه

 

والله الموفق ،،،

 

نرجو ان تكون اول من يبدأ
الاسم والبلد
البريد للإلكتروني
نص التعليق
من فضلك ادخل الكود الموضح فى الصورة ثم اضغط ارسال