الرئيسية / أخبار عاجلة / #نافذة_دمياط | #شهداء_دمياط | الشهيد /عبد الرحمن محمد حسن

#نافذة_دمياط | #شهداء_دمياط | الشهيد /عبد الرحمن محمد حسن

#نافذة_دمياط | #شهداء_دمياط
رمضانك احلي في الجنة ياشهيد
الشهيد /عبد الرحمن محمد حسن
كان طالب بآخر سنة بكلية الهندسة
من قرية شرباص بفارسكور محافظة دمياط وهو الشهيد الثاني في قوافل شهداء دمياط
لقبته شقيقته الشهيد(الباحث عن الحق)
هو أحد شهداء مذبحة النصب التذكاري التي ارتكبتها شرطة وجيش الانقلاب ضد المتظاهرين السلميين
الشهيد عبد الرحمن أخ لخمس بنات تقول عنه اخته :
شقيقي عبد الرحمن كان باحث عن الحق أينما كان رغم انه لا ينتمي إلى جماعة الإخوان وكان مبدؤه في الحياة ان يكون مستقلا مستخدما عقله كان يتحقق ويفكر ويسمع من كل الاطراف ثم يقرر وكان كل ما يشغله البحث عن مصلحة الاسلام..
كان عبد الرحمن شابا كمثله من الشباب ولكنه يتسم بالرجولة وحبه للحق
من ضمن تدويناته على صفحة في”الفيس بوك”:
أنا مش فاهم الناس اللي خايف خايف ليه! فكل ما نفعله نتائجه مكسبا اما نصر او شهادة..
أما عن قصة استشهاده..فكان عبد الرحمن معتصما بميدان رابعة وقت أحداث النصب التذكاري وسارع عبد الرحمن مع الشباب للمساعدة و مع استمرار الاعتداء من الفجر حتي الصباح وزيادة عدد المصابين والشهداء اعلنت المنصة عن الحاجة الي سيارات لنقل المصابين والشهداء فاخذ عبد الرحمن سيارة خاله لينقل بها المصابين والشهداء هو وأحد زملائه وبالفعل تردد بين رابعة والنصب التذكاري اكثر من عشر مرات حاملا الشهداء والمصابين وفي المرة الاخيرة شاهد عبد الرحمان احد المصابين قريبا من مدرعة فأصر علي الذهاب لإنقاذه رغم تحذير زميله وقبل ان يصل عبد الرحمن للمدرعه جاءته رصاصة من أحد القناصات الذين كانوا فوق مبني جامعة الأزهر فاستقرت في رقبته ليرتقي شهيداً..

اللهم عليك بالسيسي فقد قتل الشباب وسجن الشرفاء ويتم الاطفال وانتهك حرمات النساء فانتقم منه يا الله
في الجنة ياشهيد

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *