يقول الشهيد سيد قطب رحمه الله في تفسير قوله تعالي

بعد ما قال الله تعالى للأعراب “قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ “
قال بعدها “
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ
فحقيقة الإيمان وصدق دعوى الانتماء لهذا الدين لا تكون بمجرد اقامة الشعائر او الاهتمام بالهدى الظاهر وإنما تكون بالجهاد فى سبيل هذا الدين والتضحية والبذل لأجله

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *