الرئيسية / أخبار عاجلة / هنية: فعاليات الزحف دكت نظرية “الأمن الصهيوني”

هنية: فعاليات الزحف دكت نظرية “الأمن الصهيوني”

أكَّد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن فعاليات الزحف إلى حدود قطاع غزة كانت صورة عزٍّ لشعب مقدام شجاع، دكَّت بعنفوانها وسلميتها نظرية الأمن “الصهيونية”.

وقال هنية، خلال تشييع جنازة المصور الصحفي ياسر مرتجى في المسجد العمري بغزة: إن “شعبنا الفلسطيني قادر على أن يخلط الأوراق في وجه الاحتلال في أصعب وأحلك الظروف”، مشيرا إلى أن مسيرة العودة معركة في ميدان الوعي.

وأضاف هنية أن العدو “الإسرائيلي” حاول القضاء على الوعي الفلسطيني في الانتفاضة الثانية، مشيرا إلى أن مسيرة العودة الكبرى هي معركة في ميدان الوعي والحقيقة، وميدان تأكيد ثوابت شعبنا الفلسطيني، وفي مقدمتها حق العودة المقدس لكل أرض فلسطين؛ مؤكدا أن الشهيد مرتجى كشف وفضح العدو “الإسرائيلي” الذي يقتل دون وازع ودون أن يفرق، ويقتل من أجل القتل ونشر الرعب والخوف في أوساط شعبنا.

وكانت فعاليات جمعة الغضب الثانية قد أسفرت عن ارتقاء 8 شهداء فلسطينيين وإصابة مئات آخرين برصاص قوات الاحتلال الصهيوني في الضفة وقطاع غزة.

والشهداء هم: صدقي فرج أبو عطيوي (45 عاما)، وإبراهيم العر (20 عاما) من مخيم النصيرات، ومحمد سعيد الحاج صالح (33 عاما)، وعلاء الدين يحيى الزاملي (17 عاما) من شرق رفح، ومجدي شبات وحسين ماضي (16 عاما) من شرق غزة، وأسامة قديح (38 عاما) من خان يونس، بالإضافة إلى ثائر محمد رابعة (30 عاما)، والذي استشهد متأثرا بجراح أصيب بها خلال مواجهات الجمعة قبل الماضية.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *