الرئيسية / أخبار عاجلة / #نافذة_دمياط | أولادنا في رمضان

#نافذة_دمياط | أولادنا في رمضان

#نافذة_دمياط | أولادنا في رمضان
كل عام وأنتم بخير.. والحمد لله الذي بلغنا رمضان
رمضان الطاعة والسكينة.. رمضان التغيير والتربية.. رمضان شهر الانتصارات
بفطرتهم السليمة يفرح الأطفال بقدوم شهر القرآن، يسعدون بالزينة المعلقة، يتسابقون للمساجد، يجتهدون لتقليد الكبار في الصيام والعبادات وقراءة القرآن.
على الآباء استثمار هذا الشهر الكريم في تربية أبنائهم فهو فرصة لا تتكرر إلا مرة كل عام
رمضان فرحة وعبادة:
مهم أن يجعل الآباء والأمهات مناسبة رمضان مناسبة فرحة.. زينة وتهنئة للأهل والجيران، ارتداء ملابس جميلة للذهاب إلى صلاة التراويح، رفع الأكف وقت الأذان وعند الفطر وساعة السحر.. عودوا أبناءكم الطاعات وشاركوهم فيها، عودوهم الصيام ومن لم يستطيع الصيام، اجعلوه يفطر عندما يستيقظ ثم يمسك حتى آخر اليوم بمعنى يصوم من الظهر للمغرب أو من العصر للمغرب ثم يفطر مع الأهل ليشعر بالسعادة.. حتى ترتبط عندهم الطاعة بالفرحة والبهجة والاطمئنان إلى جنب الله
*رمضان بر وتربية:
عودوا أطفالكم بذل الصدقات ولو قليلة.. ساهموا معهم بزيادة المصروف ليتسنى لهم الانفاق منه، وشاركوهم معكم في اخراج زكاة الفطر والصدقات
اصطحبوهم لبيت شهيد أو معتقل وهم يحملون هدايا ولو قليلة لأبنائه
عودوهم مساعدة المحتاجين ورعاية الكبار والعطف على الصغير
اعطوهم تمرات يوزعونها قبيل الفطر على المارة أو على أبواب المساجد
ارسلوهم بوجبة افطار لبيت فقير أو لطفل يتيم او عابر سبيل أو بيت معتقل
تدارسوا معهم سيرة الرسول القدوة ومعاني القرآن الكريم وشجعوهم على حفظ أدعية الأحوال
*نصيحة:
اجعلوا رمضان شهر الذكريات العطرة مع أطفالكم
من صلات رحم وتراويح وتدارس للقرآن فجراً وافطار وسحور معهم
لا تدعوا يوماً يمر من رمضان دون ذكرى محفورة بقلوب أبنائكم ..
*أخيراً:
لا تنس بيوت الشهداء والمعتقلين والمطاردين وأبناؤهم
أدخلوا عليهم البهجة وضموهم لأولادكم واصطحبوهم للصلوات كما كان آباؤهم يصطحبونهم

اللهم رد كل غائب لأهله

 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *