الرئيسية / أخبار عاجلة / مصايب تصب في مصلحة المواطن ؟؟!!

مصايب تصب في مصلحة المواطن ؟؟!!

زيادة الاسعار المستمر والغير متناسب مع الدخول
تسبب فى مصايب كبيرة ولازالت هذه المصايب تزيد كلما زاد الفقر
اولا:- زيادة للتسرب من التعليم وانتشار الجهل والمرض
ثانيا:- زيادة فى حالات الطلاق وتفكك الاسر
ثالثا :- ضعف سيطرة الرجل فى بيته على اهله ما يعرف بقهر الرجال
رابعا :- زيادة اسعار المواد الخام ستغلق الورش الضغيرة ويترتب عليها اعداد اكبر للمتسولين والمحتاجين والفقراء والمرضى
خامسا :-زيادة فى التجارة الحرام مثل المخدرات والدعارة وتجارة الاعضاء
ساسا:- زيادة الانهيار الاخلاقى والدينى وذلك لعدم القدرة على الزواج
سابعا :- ارتفاع اسعار العقارات والايجارات مع تجميد السوق نظرا لعدم وجود سيوله نقدية
ثامنا :- زيادة فى انهيار العملة المصرية وانهيار لمدخرات المصريين اكثر واكثر
تاسعا :- زيادة فى تدنى الخدمات مع ارتفاع كبير فى تكلفتها
عاشرا :- زيادة فى انتشار الجريمه وسرقه الاعضاء للضغار والكبار
الحادى عشر :- زيادة فى التنصير نظرا لانتشار الجمعيات التنصيريه وفتح المجال لها مع غلق كل الابواب امام الجمعيات المسلمة
الثانى عشر :- زيادة الامراض النفسية لدى الشباب وزيادة الامراض الجسدية مثل السكر والضغط والقلب فهى الاكثر انتشارا فى العالم فى ام الدنيا

عشان بس اللي بيقولوا احنا بندفع تمن سياسات فاشله طول السنين اللي فاتت لا حضرتك احنا بندفع الاتي:

تمن تفريعه قناة خلصت كل الاحتياطي الدولاري اللي في البلد واضطرتنا نعوم الجنيه

بندفع تمن فساد اداري وفلوس منهوبة محدش لا عارف ولا عايز يعرف هي بتروح في كروش مين

بندفع تمن عاصمة ادارية هيقعد فيها المسئولين عشان يبعدوا عن الشعب الوحش

بندفع تمن طيارات رافال محدش بيشتريها

بندفع تمن قنوات اعلاميه بيشتريها النظام بالمليارات عشان يقنعونا نستحمل

بندفع تمن طيارات رئاسية جديدة

بندفع تمن اننا نمشي علي طرق معموله بضرايب متاخده مننا في الاصل

بندفع تمن تكاليف بهرجه لزوم شكلنا قدام دول الخليج

بندفع تمن مؤتمرات شباب مصر والعالم عشان نخلي شكلنا حلو

بندفع تمن صفقات سلاح كنا بنشتري بيها سكوت العالم علينا

بندفع تمن فرق غلاء للقضاة

بندفع فرق مرتبات للعسكريين

بندفع زيادة مرتبات للشرطة

بندفع مرتبات لمستشارين الوزارات اللي هما فالاصل عساكر خارج الخدمة

وفوق كل دا بندفع تمن حياتنا

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *