الرئيسية / أخبار عاجلة / شهيد و90 إصابة بقمع الاحتلال المسير البحري التاسع شمال القطاع

شهيد و90 إصابة بقمع الاحتلال المسير البحري التاسع شمال القطاع

بالرصاص الحي والاختناق، مساء اليوم الاثنين، بقمع الاحتلال الإسرائيلي المسير البحري التاسع شمال القطاع، والمتظاهرين المؤازرين له.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد المصاب محمد فايز سليم أبو الصادق (21 عاما) بمجمع الشفاء بعد قليل من إصابته برصاص الاحتلال شمال غربي قطاع غزة، فيما ارتفع عدد الإصابات بقمع المتظاهرين في المنطقة إلى 90 منهم 10 بالرصاص الحي، كما استهدفت قوات الاحتلال سيارة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر بقنبلة غاز مباشرة.

وقالت مصادر محلية: إن من المصابين مصور وكالة الأناضول؛  بقنبلة غاز بالقدم، وأصيبت الكاميرا الخاصه به بطلق ناري، خلال تغطيته الحَراك.

ووفقا لمصادر محلية؛ فإن المتظاهرين أسقطوا طائرة إسرائيلية من نوع “كواد كابتر” في منطقة تظاهرهم في زيكيم شمال القطاع، وتمكنوا من اغتنامها.

وانطلق المسير البحري التاسع من ميناء غزة تجاه الحدود البحرية الشمالية لقطاع غزة، للمطالبة بكسر الحصار عن القطاع.

وقال مراسلنا: إن المتظاهرين توافدوا إلى تظاهرة شمال القطاع، تزامنًا مع المسير البحري التاسع.

وأضاف أن قوات الاحتلال أطلقت النار نحو المتظاهرين المؤازرين للحراك البحري شمال القطاع، فيما استهدفت زوارق الاحتلال المسير البحري في عرض البحر.

بدوره شدد خالد البطش، المنسق العام للهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار حتى تحقيق أهدافها.
 
وأكد البطش خلال كلمته في فعاليات المسير البحري والبري شمال قطاع غزة، أن المقاومة الفلسطينية مستمرة في حماية مسيرات العودة، موجهاً رسالته للجمعية العامة للأمم المتحدة برفض الفلسطينيين الاحتلالَ والحصارَ وصفقةَ القرن.
 
وقال القيادي الفلسطيني: “لا تظنوا أن صبرنا سيستمر، ونحن أخذنا قراراً واحداً باستمرار المسيرات وتصاعدها”.
 
وأكد البطش أن محاولات فرض صفقة القرن ستفشل قائلاً: “الشعب الفلسطيني يرفض صفقة ترمب، ولا يقبل بقاء الاحتلال أو الحصار”.
 
ووجه رسالته لـ”ترمب”: “أيها البلطجي ترمب، عد للتاريخ لتكتشف أن هذه الأرض أرض كنعانية عربية وأرض الأنبياء، وهي حقنا ولا مساومة عليها”.
 
وأضاف: “لا نقبل الاحتلال، ولا نعترف بشرعيته، ولا نعترف بحل الدولتين، وكل محاولات الالتفاف على المسيرات أو وقفها فشلت”.
 
ووجه التهنئة للمشاركين في مسيرات العودة الكبرى لكتابتهم تاريخًا مشرفًا في مرحلة مهمة من القضية الفلسطينية.
 
وقال: “هنيئاً لكم، فهذا وقت كتابة التاريخ، ومن يقبل أن يكون صفراً على هامش المرحلة والتاريخ فهذا شأنه، ونحن ماضون في كتابة تاريخ مشرف لشعب يستحق الحياة والحرية والعودة”.

من جانبه، قال فتحي حماد عضو المكتب السياسي لحركة حماس: إن الشعب الفلسطيني لن تخدعه بطولات وهيمة في الأمم المتحدة.
 
وأضاف حماد مخاطباً رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس: “يا هذا.. الحقوق تنتزع انتزاعًا، ولن تخدعنا خطابات فارغة في الوقت الذي تحاصر فيه قطاع غزة”.
 
وشدد على أن مسيرات العودة مستمرة، ولن تتوقف، “وشعبنا الفلسطيني سينتزع الحقوق، ويزيل الجدار الزائل”.

إقرأ المزيد
https://palinfo.com/244587
جميع الحقوق محفوظة – المركز الفلسطيني للإعلام

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *