الرئيسية / أخبار عاجلة / سلسلة واجبنا نحو إنقاذ الأقصى واسترداد فلسطين (4) ما حك لك مثل ظفرك
القدس

سلسلة واجبنا نحو إنقاذ الأقصى واسترداد فلسطين (4) ما حك لك مثل ظفرك

ومضات:

سلسلة واجبنا نحو إنقاذ الأقصى واسترداد فلسطين (4)
وكما قال المثل الشعبي عندنا: ما حك لك مثل ظفرك؛ فاشتغل بجميع أمرك، يجب علي الأمة الإسلامية كلها أن تأخذ بزمام المبادرة، وتكافح من أجل التخلص من ربقة المشروع الغربي، فتتحرر أولاً من الأنظمة العميلة التابعة الخاضعة للسادة الغربيين، وتقيم أنظمة حرة تعبر عن الضمير الوطني والحس الإسلامي والحلم الشعبي، وتتوحد بكل فئاتها واتجاهاتها حول مشروع وطني تحرري يهدف إلي التخلص من الاستبداد الداخلي والاستعمار الخارجي، ويحرر الوطن من قبضة المشروع الغربي وسدنته في الخارج وخدمه وأذنابه في الداخل.
ولكي يتحقق ذلك لابد لكل القوي الحية في هذه الأمة أن تعمل بكل جد وتسابق الزمن في توعية الشعوب بحقوقها، وتوعيتها بخطورة المشروع الغربي علي حياتها في حاضرها ومستقبلها، وتبين للناس سبيل الخلاص وطرق التحرر، وتعظم في نفوسهم معاني الحرية، وتزكي فيها معاني العزة والكرامة، وتبث فيهم الأمل بأن الكفاح لابد أن يثمر، وأن الحقوق التي تجد من يطالب بها لن تضيع، وأن الغرب المتغطرس اليوم لن يبقي علي قوته وصلفه وغروره أبد الدهر، وأن الجبن والتخاذل لا يطيل عمراً، وأن الشجاعة والإقدام لا تقصر أجلاً. وأن الموت من أجل هدف نبيل وقضية سامية خير أف مرة من الحياة بلا هدف ولا أمل ولا قيمة.
وصيتنا التوعية بالقضية الفلسطينية بكل أبعادها بصفة عامة وقضية القدس والمسجد الأقص بصفة خاصة علي وسائل التواصل مع 50 على الاقل يوميا
#لا_لتهويد_القدس
#القدس_عربية_اسلامية
#مشروع_غرباء
#مولد_الهادي
#ومضات

عن نافذه دمياط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *