الرئيسية / إسلاميات / القرآن أصل صلاح القلب

القرآن أصل صلاح القلب

يقول الإمام ابن القيم الجوزية رحمه الله

لو علم الناس ما في قراءة القران بالتدبر لاشتغلوا بها عن كل ما سواها، فإذا قرأه بتفكر حتى مر باية وهو محتاجا إليها في شفاء قلبه كررها ولو مائة مرة ولو ليلة، فقراءة اية بتفكر وتفهم خير من قراءة ختمة بغير تدبر وتفهم، وأنفع للقلب وأدعى إلى حصول الإيمان وذوق حلاوة القران.

وهذه كانت عادة السلف: يردد أحدهم الاية إلى الصباح، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قام باية يرددها حتى الصباح وهي قوله {إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم}

فقراءة القران بالتفكر هي أصل صلاح القلب، ولهذا قال ابن مسعود: لا تهذوا القران هذ الشعر، ولا تنثروه نثر الدقل، وقفوا عند عجائبه، وحركوا به القلوب، ولا يكن هم أحدكم اخر السورة.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *