الرئيسية / أخبار عاجلة / #اعمل_ثورة د. خالد حمدي يكتب: #علمتني_الهجرة

#اعمل_ثورة د. خالد حمدي يكتب: #علمتني_الهجرة

#اعمل_ثورة
د. خالد حمدي يكتب: #علمتني_الهجرة

🌴 علمتني الهجرة أنه لولا محارق مكة ما كانت مشارق الدنيا..

🌴 علمتني الهجرة أن الإعداد قبل الإمداد، وأن مقام النبوة العظيم لم يمنع من الإعداد القديم!!

🌴 علمتني الهجرة أن ليالي الجوع في شعب أبي طالب أنتجت أيام الهداية في العقبة .. فلولا ضيق الحصار ما فكروا في دعوة الأمصار..

🌴 علمتني الهجرة أن عاما قضاه مصعب في المدينة يدعو بإخلاص كان فيه التمهيد والخلاص..وكم يضيع الدعاة أعمارهم!!

🌴 علمتني الهجرة أن أروع العطايا أن يكون بيتك كله من أهل الله … كذلك كان بيت الصديق … أب يرافق الحبيب وأم تتعهد العيال وابن يأتي بالأخبار، وبنت تحمل الطعام للغار .. ما أروعه من بيت!!

🌴 علمتني الهجرة أن دعوة بلا تخطيط تستأصل، وأن بناء الدول والحضارات يختلف عن الخطب والعظات.

🌴 علمتني الهجرة أن الدعوة تحتاج للفدائي الشاب كعلي، وللمهاجر في العلن كعمر، ولصاحب السهام كصهيب…فدعوة بلا شوكة مهيضة الجناح وإن كانت بالملايين!!

🌴 علمتني الهجرة أنك لا غنى لك عن صاحب كأبي بكر حتى وإن كنت نبيا!!

🌴 علمتني الهجرة أن العدو يمعن في الحصار، والله يهيئ لنبيه أرحب دار وقرار.

🌴 لولا دماء عمار وسمية ما فتحت الأندلس ولا القسطنطينية.

🌴 رسول الله وأصحابه كان يعذب في مكة … والله تعالى يفتح له قلوب الناس في الحبشة … ابتلاء هنا وفرج هناك.

🌴 قريش كلها كانت تحاصر بيت النبي … والله تعالى يعد له حفل استقبال في المدينة!! “يدبر الأمر”

🌴 ابن أريقط المشرك دلهم على الطريق … وسراقة المشرك ضلل قريشا عنهم … عندما يأذن الله بالنصر … سينصر دينه ولو برجل كافر!! .. الله قادر.

🌴 أوصل المشركين إلى باب الغار … ليكمل الاختبار!! لن ننتصر إلا بعد تمام الابتلاء … بدءا بالملاحقة في كل الدروب … وحتى خلجات الصدور وأحاديث القلوب.

🌴 أم سلمة أوصلها إلى المدينة مشرك صاحب نخوة … عثمان بن طلحة!
وأم سلمة اليوم يعتقلها مسلم!! هجرة اليوم يطاردنا فيها مسلم وكافر … فيا لحظ المهاجرين الجدد!!

🌴 صهيب الرومي ضحى بماله يوم الهجرة من أجل الله فاشتراه الله منه بآية نتلوها إلى يوم القيامة..”ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله” فهنيئا لكل صهيب على أثره.

🌴 لسعات سياط المعذَّبين في مكة … هيجتهم على العمل لدين الله حتى يفتحوا مكة!! فكل ألم في الله لا تتبعه همة…لم تستفد منه الأمة.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *